السودان الآن IMG-20160118-WA0002

نشرت يوم أبريل 30th, 2016 | بواسطة admin

0

بيان من حركة العدل والمساواة السودانية الجديدة

بيان  من  حركة  العدل  والمساواة  السودانية  الجديدة  حول  إستهداف  نظام  المؤتمر  الوطني  السوداني  لشريحة  الطلاب  في  الجامعات  والمعاهد  السودانية   .

دأب  نظام  المؤتمر  الوطني  السوداني  في  الخرطوم  منذ  إستيلائه  على  السلطة  في  السودان بالحديد  والنار  على إعتماد  الفاشية  العنصرية والإرهاب  نهجاً  وسلوكاً  في  إدارته  للبلاد..  للحد  الذي ..  شهد  عليه  العام  أجمع على  إرتكابه  جرائم  التطهير  العرقي ..جرائم  الإبادة  الجماعية  وجرائم  حرب  بحق  الشعب  السوداني . و على ممارساته  القمعية   اليومية   ضد  كافة  شرائح الشعب  السوداني الإجتماعية  والعلمية  والسياسية  والثقافية  والفكرية .

إن  هذا  الإستهداف  الممنهج  للنظام , لكينونة  الشعب  السوداني, قد  بات  جلياً  اليوم  في  هجمته  الشرسة  على  شريحة  الطلاب في  الجامعات  والمعاهد  السودانية  بإستهدافهم  المباشر  بالقتل  والإرهاب  والتشريد , و ذلك  لأن  النظام   يدرك جيداً  أن الطلاب  في  السودان  هم  المستقبل , هم  شعلة  متسقبل  الشعب  السوداني المضيئ  المشرق  في آفاق  الحضارة  الإنسانية , وحملة  لواء  نهضته  ورقيه  !! وهذا  دليل على  مدى  كراهية  هذا  النظام  للشعب  السوداني  وحرصه  على  وئد  مستقبل  هذا  الشعب  العظيم  بقتل الطلاب .

إن  الهجمة  الشرسة  لإجهزة  أمن نظام  المؤتمر  الوطني   على  الطلاب  في  جامعة  الخرطوم  ..جامعة  أمدرمان  الأهلية .. جامعة  أم درمان  الإسلامية  .. جامعة  كردفان  .. جامعة  القرآن  الكريم  .. جامعة  نيالا  .. جامعة  الجنينة  وكافة  الجامعات  والمعاهد  السودانية , تعتبر  جرائم  ضد  الإنسانية , ونحن  في  حركة  العدل  والمساواة  السودانية  الجديدة , نسنتكرها  وندينها  بشدة  ونعاهدكم  أبناءنا  الطلاب  بأنه  عهد  علينا  في  حركة  العدل  والمساواة  السودانية   الجديدة  بأن  لا  تضيع  دماءكم   وأرواحكم  الطاهرة  هدراً .. سنناضل  من  أجلكم .. سنناضل  من أجل  مستقبل هذا  الشعب  العظيم .. سنناضل  من  أجل  الحياة .. حتى  تلقون  بأيدكم  هذا  النظام  الفاسد  في  مذبلة  التاريخ  حين  تشرق  شمس  الحرية  في  ربوع  هذا  الوطن  الحبيب ..

شعبنا  السوداني  العظيم  .. رفاقنا  في الحركات  الثورية  السودانية  المسلحة المناضلة  البطلة  .. قادة  الأحزاب  السياسية  في  السودان .. منظمات  المجتمع  المدني  السوداني .. الآن قد آن  الآون  لنا  جميعاً  بمختلف  توجهاتنا  السياسية  ورؤانا  الفكرية  أن  نتوحد  ونلتف  حول  شعار الحرية  للشعب  السوداني  أولاً , ومن  خلال  غرفة  عمليات  موحدة  ندعم  هذه  الحركة  الطلابية  ونديريها .فالحركة  الطلابية  في  السودان  مشهود  لها  أنها  صانعة  الثورات , وعندم  تبدأ شرارة  هذا  الحراك  الطلابي يعني أنها  ساعة  الصفر  التي  تبدأ  منها  العد  العكسي  لنهاية  النظام . فأنتم  إذا  وحدتم  الصف  بنية  خالصة  لإسقاط  النظام  ووقفتم  وراء  الشريحة  الطلاب  صانع  الثورات غداً  هؤلاء  الشباب  والطلاب  سيقتحمون  أبواب  القصر  الجمهوري  ضحاً , لا  بالدبابات  ولا  ولا بقاذفات  آربجي  أو رشاشات , بل  بعزيمة  الشباب  المتقدة , بسواعد  فتية  إعتادت  أن  تهزم  الدكتاتوريات  والطغاة  في  السودان .. بصدور  عارية  ملؤها  الإيمان .

ونحن  في  حركة  العدل  والمساواة  السودانية  الجديدة  نتقدم  بخالص  العزاء  لأسرتي  الطالبين الشهيديدن   الطالب  الشهيد محمد  الصادق  والطالب الشهيد أبوبكر  محمد  طه  وكافة  شهداء  الحركة  الطلابية , نسأل  الله  العلي  القدير  أن  يتغمدهم  بواسع  رحمته  مع  الصديقين  والشهداء  والصالحين  وحسن  أولئك  رفيقاً ,, وعاجل  الشفاء  للجرحى الطلاب  الأبطال . وإنها  لثورة  حتى  النصر .

يعقوب  آدم  سعدالنور .

نائب  رئيس  حركة  العدل  والمساواة  السودانية  الجديدة


نبذة عن الكاتب



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

العودة الى الأعلى ↑